الاثنين، 14 فبراير، 2011

إليكِ يا ذات النقاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إلى اختي المشتاقة للنقاب , قصيدة أسميتها :

إليكِ يا ذات النقاب



جلست تراودني شجونــــــي * وتداعب القلب المهاب

افكارُ فيضٍ من ظنونـــــــي * وبسمـــةٌ تعلو سـراب

حين ألفـــــــــــــــــــــت اليّا * مشتاقة نحو النقــــاب

همساتها وكأنهـــــــــــــــــــــــا * من وحي خاطري تجاب

لما لمستُ بقلبهـــــــــــــــــا * شوقاً تاجج في عذاب

إذ اقبلت وتزينــــــــــــــــــت * وبحرقةٍ تشكو إغتراب

وبعينها نورٌ وكــــــــــــــلُ * النور في كوني يذاب

إليكِ يا دُرّ العيــــــــون * إليك يا ذات النقاب

نظمتُ من أوتار روحـــــي * نسجت من لون التراب

ما يبرء القلب السقيــــم * ويدرءُ عنه العذاب

علني احظى بـــــــروحٍ * ينجلي منها إغتراب

قومي يا اختاه هيـــــــا * وارتدي ذاك النقاب

واعتلي ركب المعالـــي * واردعي كل إغتراب

أنتِ للطهر المصونة * أنتِ مشكاة الغِراب

غريبةٌ أحيى بدينـــي * نجمةٌ فوق السحاب

دُرةٌ لا يعتلينـــــــي * نبحُ هاتيكِ الكلاب

أنتِ يا أختاه نـــورٌ * حاكه لون الضباب

أنتِ في العلياء مجدٌ * يرتقي بين الصحاب


بقلم المبدعة الحبيبة تسنيم جبرين

الاثنين، 7 فبراير، 2011

دمعُ تائبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يا إلهي...

جاء بي حر ذنوبي . . جاء بي خوف مصيري . . ساقني يا رب تأنيب ضميري . .
الهبت قلبي سياط الخوف من يوم رهيب . . كادتا عيناي أن تبيض من فرط نحيبي . .

آه يا مولاي ما أعظم حوبي..

يا إلهي . .
أنت لا تطرد من جاءك يبكي.
وأنا ذي سوف أحكي. . .
أنا لا أعرف ما تعلم مني . .
أنت أدرى . .
غير أني . .
بؤت يا ربي بما قد كان مني . . فاعف عني . . لا تُهني . . ولنفسي لا تكلني.

أنا سافرت مع الشيطان في كل الدروب . . غير درب الحق ما سافرت فيه . .
كان إبليس معي في درب تيه . . يجتنبيني . . وأنا يا لغبائي أجتبيه !

كان للشيطان من حولي جند خدعوني . . غرروا بي . .
وإذا فكرت في التوبة . . قالوا لا تتوبي . .
ربنا رب قلوب.

آه يا مولاي ما أعظم حوبي . . .

غرني يا
رب مالي. . وجمالي . . وفراغي وشبابي . .
زين الفجار لي حرق حجابي.
يا لحمقي . . كيف مزقت وقصرت ثيابي؟

حين فتحت للتبرج شباكي وبابي . .
أنا ما فكرت في أخذ كتابي بيميني . . أو شمالي . . أنا ما فكرت في كيّ جباه وجنوبِ

آه يا مولاي ما أعظم حوبي . .

يا إلهي . .
أنا ما فكرت في يوم الحسابِ . .
حين قدمني إبليس شاة للذئاب . . يا لجهلي . .
كيف قدمت على قتل حيائي . . وأنا أمقت قتل الأبرياء.

يا إلهي . .
أنت من يعلم دائي ودوائي . .
لا أريد الطب من أي طبيب . .
أنت لي أقرب من كل قريبِ.

آه يا مولاي ما أعظم حوبي . . .

يا إلهي . .
اهدِ من سهل مشوار غيي . .
فلقد حيرني أمر وليي . . . لم يكن يسأل عن سر غيابي . . !! عن مجيئي وذهابي . . ! !
لم يكن يعنيه ما نوع صحابي . . !! كان معنيا بتوفير طعامي وشرابي . . !!
جاء لي بالسائق الأجنبي في عز الشبابي . . !! يتمش بي في الأسواقٍ من غير رقيب . .
مشيتي مشية حمقاء لعوب . . أَسلب الألباب من كل لبيبِ . . . أشتري النار بشعري وطيبي . .

آه يا مولاي ما أعظم حوبي . .

يا ألهي . .
يا مجيب الدعواتِ . .
يا مقيل العثراتِ . .
اعف عني . .
أنت من أيقظ قلبي من سبات . .
وأنا عاهدت عهد المؤمنات . .
أن تراني . .
بين تسبيح وصوم وصلاةِ.

يا ألهي . .
جئت كي أعلن ذلي واعترافي . .
أنا اغليت زوايا انحرافي . .
وتشبثت بطهري وعفاف .

أنا لن أمشي بعد اليوم في درب الرذيلة . . جرب الفجار كي يرضونني كل وسيلة . . دبروا لي الف حيلة . . فليعدوا لقتالي ما استطاعوا . . فأمانيهم بقتلي مستحيلة .

يا ألهي . .
جئت بالثوب الذي أذنبت فيه . .
وأنا آمل في ثوبٍ قشيبِ . .
من سميع قادر مجيبِ.

تبت يا رحمن فارحم عبراتي وشحوبي . . واغسلنِ بالعفو يا مولاي حوبي
اقتباس من كتاب ففروا الى الله بتصرف يسير عن كتاب توبة فتيات