الجمعة، 29 أبريل، 2011

الحياة مع الله

السلام عليكم ورحمة الله بركاته

تمر ساعات الحياة ولحظاتها على الانسان
فتقوده الى المحبة والرضوان حتى يكون من اهل الفوز والجنان
او تمر عليه فتقوده
الى النيران والى غضب الواحد الديان
الحياة إما أن تمسكك ساعة لتبكيك دهرا أو تبكيك ساعة لتضحكك دهرا
كل ساعة تعيشها اما ان يكون
الله راضي عنك او العكس
فأما تقربك من
الله او تبعدك عنه


اذا ما طابت الحياة بالقرب من الله
فلن تطيب بشيء سواه





هنيئاً لمن أضحى وأنت حبيبه ولو أن لوعات الغرام تذيبه
وطوبى لصبٍ أنت ساكن سرهُ ولو بان عنه إلفهُ وقريبه
ومن تكُ راضٍ عنه في طي غيبه فما ضره في الناس من يستغيبه
فيا علة في الصدر أنت شفاؤها ويا مرضاً في القلب أنت طبيبه
عبيدك في باب الرجا متضرعاً إذا لم تجبه أنت من ذا يجيبه
بعيداً عن الأوطان يبكي بذلة هل ذاق طعم الذل إلا غريبه
تصدق على من ضاع منه زمانه ولم يدري حتى لاح منه مشيبه
غدى خاسرا فالعار يكفيه والعنا وقد آن من ضوء النهار مغيبه


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

ألا تخبرني ما صنعت بالأحبة؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



إلا إن الدنيا بقاؤها قليل



وعزيزها ذليل



وشبابها يهرم



وحيها يموت



فالمغرور من اغتر بها



أين سكانها الذين بنوا مدائنها, ما صنع التراب بأبدانهم؟



والديدان بعظامهم وأوصالهم؟



كانوا في الدنيا على اسرة ممهدة , وفرش منضدة, بين خدم يخدمون , وأهل يكرمون , فإذا مررت فنادهم , إن كنت منادياً , وادعهم إن كنت داعياً وانظر الى تقارب قبورهم من منازلهم



وسل غنيهم : ما بقي من غناه؟



وسل فقيرهم : ما بقي من فقره؟



سلهم عن الألسن التي كانوا بها يتكلمون



وعن الأعين التي كانوا بها إلى اللذات ينظرون



وسلهم عن الجلود الرقيقة , والوجوه الحسنة, والأجساد الناعمة



ما صنع بها الديدان؟



محت الألوان وأكلت اللحمان وعُفرت الوجوه ومحت المحاسن وكسرت القفا وأبانت الأعضاء ومزقت الأشلاء



أين خدمهم وعبيدهم , أين جمعهم ومكنوزهم؟



والله ما زودوهم فرشاً ولا وضعوا لهم متكئاً



أليسوا في منازل الخلوات , وتحت أطباق الثرى في الفلوات؟



أليس الليل والنهار عليهم سواء؟



قد حيل بينهم وبين العمل , وفارقوا الأحبة والأهل



قد تزوجت نساؤهم , وأهملت في الطرقات أبدانهم



وتوازعت القرابات ديارهم وتراثهم



فمنهم والله الموسع له في قبره



الغض الناظر فيه



المتنعم بلذته



يا ساكن القبر غداً ما الذي غرك من الدنيا؟



أين رقاق ثيابك؟



أين طيبك؟



أين بخورك؟



كيف أنت على خشونة الثرى؟



عمر بن عبد العزيز رحمة الله عليه

السبت، 9 أبريل، 2011

عالمنا الخاص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(2) الى مجهول


يمسك بيدي ونمضي سوياً

في عالمنا بعيداً عن الناس

قريبان من الله عز وجل


ولكن بلحظة

يتركني وحيدة ويذهب!!


الا ايها القدر ستجمعنا سوياً يوماً

ام ستفرقنا السنون؟




يا هذا:


بجوارك احيا
معك ازداد ايمانا

فلا تتركني وحيدة


احلام ليتها تتحقق!!

الجمعة، 8 أبريل، 2011

عالم يحتويني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(1) الى مجهول



سرقني من عالمهم لاحيا في عالمه هو فقط !


خطفني من بين الوحوش لتحيطني الملائكة !



اعشق تلك البراءة التي تحتويه!



يا هذا :



رجاءاً اسرقني منهم دائماً


ودعني بجانبك احيا, فعالمك عالم



يحتويني


يضمني


يحميني


يأسرني



احلام ليتها تتحقق !!

الخميس، 7 أبريل، 2011

هل سأشتاق؟!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




هل سأشتاق ؟ !


سؤال


~يراودني ~


والإجابة


~ دموع تسبق عبراتي ~


كيف لا اشتاق


والشوق لكم لا ينقطع ؟!



سأشتاق لقلوب أحببتها


هي أيام معدودة


وسأسافر إلى تلك البلاد



لن أنساكم , فذكراكم في القلب


ودعائي لكم هو


~عزائي~


فأسال الله إن يعينني على حسن الدعاء


واسأله الإجابة




هل تكفيكم عبارة


اشتاق لأرواحكم الطاهرة


لتغفروا لي غيابي ؟




أحبكم أحبكم أحبكم


ويشهد الرحمن على ذلك